MCM،موريتانيا،أكجوجت،إنشيري،رأي حر

في اتنظار أمل…

في اتنظار أمل...

في انتظار أمل في عمل بعيد المنال ،

يلتحف هذا العاطل عن العمل هذا الغطاء الكثيف في

الساعات الأولي من صباح اﻷحد  6 من يناير سنة 2013

العاطلون عن العمل الذي قدموا في ذلك اليوم

لم يكونوا علي علم بأن لا أمل لهم اطلاقا

في فرصة عمل كريمة..

و أن التسجيل أسمائهم عند

 مفوضية الشغل ماهو  سراب بقيعة …

****

مفوضية الشغل المرفق اليتيم لتنظيم

العمل  في هذا الركن من ببلاد النهب

مرفق لا يمتلك الوسائل ولا اﻷمكانيات

و لا حتي القوانين لتنظيم القطاع

الأكثر حساسية في

بلاد النهب

مفوضية الشغل وجه آخر

من أوجه معاناة المواطن

الراغب بعيش كريم في هذا

الوطن المستباح ،

وجه من وجه الفساد و المحاباة

التي تنتشر في المنتبذ القصي

****

مفوضية الشغل لم تتوفر لها حتي القوانين

 حيث لا يعدوا دورها تنظيم العمل

في حالة تهديد السلم الجتماعي فقط !

فالمفوضية جميع قرارتها غير نافذة

ولا تمتلك سلطة اصدار الأموار

للشركات التي تخالف قوانين مدونة الشغل

في بلد لا قوانين فيه

أصلا

***

مفوضية الشغل هي المفوضية التي سجلت  5045 “Chomeurs”

علي لوائح العاطلين عن ا للعمل 

عام 2013 ، تم اكتتاب 46 فقط منه منذ بداية العام

حتي الساعة ..

إنها مهزلة …

عزيزي المفتش!

Advertisements
قياسي
موريتانيا،رأي حر

رسائل من مؤتمر الجنرال …


ببشرته السمراء التي ورثها أخيرا عن الرصاصة الصديقة تماما مثل أخيه علي عبد الله صالح الذي ورث بشرة سمراء  بعد إصابته بنيران غير صديقة، جلس الجنرال محمد ول عبد العزيز  علي مقعده الوثير ذو اللون الأسود الداكن و ذو الحواف المشكلة من الخشب الأحمر الفاخر ،  أمامه هناك الطاولة الخشبية الحمراء المطرزة بنقوش و زخارف لم أفهم دلالاتها بعد ، فهل هي نقوش ماسونية أم شيئ آخر؟ الله تعالي أعلم…
خلف الجنرال مباشرة كانت النافورة المائية هناك ، أصوات أمواجها الهادرة ترسل رسائل تجاهل للسكان مقطع لحجار و للعطشي فوق تراب الوطن ، أن موتوا بغيظكم أيها الفقراء ،
الماء هنا يستخدم  للديكور فقط ، أما الماء هناك الماء فيعتبر مسألة حياة أو موت..
لقد قرر الجنرال الجنرال عقد مؤتمر صحفي بعد عودته من رحلة استشفائية من رصاصة صديقة أصابته في ليلة ليلاء لذلك استدعي الصحافة ،
الصحافة هنا بين قوسيين فأغلب المؤسسات الصحفية والمواقع و الفضائيات قررت مقاطعة المؤتمر لتجاهلها من طرف التشريفات ،
أنهم مجانين !!!!

 لقد  رفضت التشريفات أن تسمح بدخول مفتي الجمهورية لاستقبال الرئيس  في قاعة الشرف في مطار نواكشوط ، فكيف تمسح لصحفي مزعج بطرح أسئلة علي الجنرال لتعكير مزاجه الذي ربما لا تسمح حالته الصحية بتعكيره ، شكر لكم يا تشريفات انتم دائما في خدمة الجنرال ، عفوا الوطن …
لا مكان هنا إلا لصحافة المنبطحة الموالية أو تلك التي لم نسمع عنها كمواطنين يوم ما (جريدة صوت العمال )…
حرك يديه و تمتم و نظر ﻷعلي  و أفتتح المؤتمر ..
كانت الفقرة التقدمية للمؤتمر هي الأصعب ، فقد حاول الرئيس الذي يكره الشعر و يعتبره مأساة  أن يقدمها باللغة العربية الفصحي … فكانت الكارثة !!!
بدأ  بالجهل التام بمعاني بعض الكلمات و توظيفها في سياق لا علاقة لها به :
“هذه هي الوتيرة التي كانت تلعب عليها الحكومة من أجل نمو البلد ان شاء الله”
مرورا بتكسير المفرد :”الحدث=الحادث “ثم تكسير الجمع :

“اﻷُجر= الأجور” …
وأخيرا وبعد كل هذا التكلف ، قرر الجنرال أن يتكلم باللهجة الحسانية للرد علي الأسئلة التي تطرح باللغة العربية الفصحي و بالفرنسية المكسرة علي تلك التي تطرح باللغة الفرنسية الغير مكسرة….و في ما يلي  رسائل  من مؤتمر الجنرال :
  • الجنرال لا يحب الثورات و يؤكد ان حال موريتانيا أفضل من حال دول الربيع العربي !!!
  • الجنرال يعتبر أن الطرق والبني التحتية اهم من الصحة والتعليم و الكهرباء ( في تعداده لحاجيات المواطن وضع الطرق والبني التحتية في المقدمة !!!)
  • بالنسبة للجنرال المواقع الإلكترونية لا فائدة منها !!!
  •    علي حملة الشهادات من جميع التخصصات باستثناء الهندسة و الطب أن يمزقوا شهاداتهم فهي سبب تخلفنا …
  • يستطيع الجنرال أن يتهرب عن الإجابة علي سؤال عن مصدر 60 مليار دخلت للخزينة العامة بالقول أن المهم هو أنها دخلت !!!  .
إقباسات  من مؤتمر الرئيس :
” أعتبر نفسي أول رئيس شجع الشركات الوطنية …..”
( رسالة للرجال الأعمال …. )
“المواقع إلكترونية لا فائدة لها ، نعم هي ضرورية لكن لا ينبغي الإكثار منها… “
( رسالة للمدونين و الكتاب و  الصحفيين )
“موريتانيا لا يمكن أن تتحمل كثيرا من أجل شخص واحد ……..”
( رسالة بالخطأ للجنرال نفسه  )
و بمناسبة مؤتمر الرئيس ونافورته المائية و حديثه عن البني التحتية لدي سؤال
كم في نواكشوط من نافورة؟ *
قياسي