MCM،موريتانيا،أكجوجت،إنشيري

إضغط هنا لقراءة النشرة


شركة الموريتانية للنحاس 
(Mauritanian Copper Mines (MCM التي تستغل منجم كلب أم غرين الواقع 5 كلم غرب مدينة أكجوجت بموريتانيا منذ عام 2006  ، الشركة التي تستنزف مليون دولار يوميا من صادرات المنجم من النحاس والذهب و ضعت منها مليار وربع المليار دولار في جيبها ، تطل علينا هذه الشركة بمنشور دعائي يحمل إسم نشرة MCM ” لتعزيز التواصل بين العمال والشركة !!!

المنشور الذي استهل بكلمة المدير العام الشركة بيل ويكابيشي ليخبرنا أن الشركة أمامها تحديات كبيرة !! في ظل سوق عالمية متقلبة و أنها ستقلص نفقاتها علي إيجار الأليات ذات اﻷستخدام الواحد لتستبدلها بأخري ذات استخدام متعدد من أجل اﻷدخار، وسؤال هنا هو لماذا بدأت MCM اﻷدخار مؤخرا  فقط ؟!!!
هل كانت الشركة علي علم بالسرقة والنهب الذي يتم في منجمها وكان تغض الطرف عنه ﻷن ارباحها خيالية حينها أم ماذا ؟

المدير الذي أطل علينا ليقول أن الشركة ستوقف جهودها لدفع باﻷمام بمشروع مدرسة المعادن  وﻷكتفاء بالتدريب اليد العاملة دون تدرسيها، هنا لاحظ الفرق بين أن أجعلك آلة ( التدريب ) و ان أجعلك أنسانا ( التدريس ) …
يبدو اذن الشركة لا تريد للمدينة ولا ابنائها و لا ساكنتها ان تستفيد من مشروعها ، لا تريد لهم ان يكونوا مهندسين أو تقنين تريدهم فقط عمالا يدويين الشركة تحب أهل المدينة فقط إذا كانوا جهلة ، تحب أن لا يفكروا تحب أن لا يتسائلوا ماذا تفعل هذه الشركة هنا ؟ تحبهم ان لا يدركو خطرها و لا خطورتها هذا علي اﻷقل في مصلحتها اﻵن وربما غدا

ويعتبر تخلي الشركة عن المشاريع التعليمة بالمدينة  ضربة قاضية للمرديديتها اﻷجتماعية الضعيفة أصلا ، التي تبالغ فيها كثيرا خاصة مشروع
تزويد المدينة  بالماء الذي رقصت الشركة كثيرا علي وتره في المنشور الدعائي . و مشروع المستشفي الجهوي بالمدينة التي تقول الشركة أنه كلفها 2.2 مليون دولار و الذي يعتبر رغم هذا مجرد مركز صحي لم تجري فيه اي عملية جراحية حتي الآن

الشركة التي تكره العلم والعلماء والتي لم تكتتب يوما مهندسا موريتانيا عبر مسابقة يتم اﻷعلان عنها و التي طردت الشيخ عبدالرحمن ول محمد المصطفي إمام جامع العمال و مفتي المدينة وعالمها الذي قضي عشرات السنين يدرس الفقه و اﻷدب والدين بهذا الجامع ، طردته جهارا نهار واسترجعت منزله الكائن بالحي العمالي  التي ورثته عن الشركة السابقة التي كانت تستغل المنجم

هذه الشركة أعدت هذا المنشور لتخبرنا بشئ واحد هو أن نتعاطف معها في أزمتها العالمية ، رجاء دعوني أنهبكم و ادمر بيئتكم بهدوء لا حاجة للضوضاء والصخب دعوني أذبحكم في هدوء يا أيناء المدينة المنهوبة !!!
أصلا لم تكوني شئيا يذكر قبلي لذلك دعوني أجعلكم لاشئ

الشركة التي تدعوا في نفس المنشور الذي تقول فيه ان انتاج النحاس زاد في منجمها وانها جاءت بأليات جديدة ثم تردف انها تعاني من أزمة عالمية و ستتخلي عن بعض من مشاريعها الأجتماعية لأرتفاع تكلفتها .. فكيف  يستقيم هذ ؟!!!

الشركة التي تنشر في منشورها صورة ملتقطة لمدينة أكجوجت عام 2005 لتذكر الجميع أن مدينتهم كانت مجهولة قبلها !!!
لكن أيتها العجوز الشمطاء القادمة من كندا الموغلة في دماء اﻷفارقة أسمعي

أكجوجت 2005 لم تكن فيها سدود الأحماض و السموم التي تمتد علي مئات اﻷمتار القابعة في منجمكم

المسيج و المحروس !!!
كجوجت 2005 لم يكن فيها الروائح الكريهة المنبعثة من منجمكم !!!
اكجوجت 2005 لم تكت تتصدر اﻷخبار العالمية تحت عنوان قتيل وعدة جرح في قمع العمال بموريتانيا ” !!!
اكجوجت 2005 لم يكن فيها الظلم والقهر و القمع و القتل وسجن العمال كل ذنبهم المطالية بحقوقهم !!!
أكجوجت 2005 لم يكن فيها أجنبي يقول أنها لم تكن موجودة قبل مجئ شركته التي نهب كل شئ !!!
أكجوجت 2005 لم تكن فيها أصوات جعجة آلة طحنكم للذهب او النحاس المعلب الذي يصدر للكندا بعد أن يدفع أكجوجت المسكين ثمنه دمار في بيئة وظلما و تهميشا و قهر لساكنته !!!
أكجوجت 2005 لم يكن بنائها يهاجرون من مقاعد الدراسة للعمل كعمال يدويين تحت أمرة أجنبي يحتقرهم !!!
أكجوجت 2005 ببساطة كانت أكجوجت بدون MCM .

منشور قديم و آخر جديد ما الفرق ؟

تقريبا في نفس الفترة من العام الماضي نشرت MCM مجلة عمالية ايضا سمتها ”  MCM Info” و وفرتها في موقعها علي اﻷنترنت الموقع الذي لا يتم تحديثه إطلاقا و لا يوفر فرص عمل علي غرار موقع زميلها تازيازت ،

 هذا النشرة بدت حينها مختلفة عن النشرة التي اصدرتها حديثا ..

فقد بدت فيها تتحدث بتوازن ولا تدعو للشفقة  و تتكلم بثقة عن مواضيع حساسة مثل اسيانير و مدي سموميته و عن تدخلها اﻷجتماعي باﻷرقام و المعطيات و عن أشياء أخري

البون الشاسع بين النشرتين  ربما يكون ناتجا عن الصحوة اﻷخيرة التي أكتسبها الرأي الموريتاني العام حول هذه الشركة بعد حراك عمالي رائد تصدره الناشط النقابي المعروف  عثمان ول كريفت من نقابة CNTM …

هذا الحراك بعد أن أجهض من طرف الدولة القمعية الموريتانية وبعد أن راح ضحيته الشهيد المشظوفي رحمة الله عليه دفعت الشركة ثمنه غاليا
و سيؤدي في النهاية الي عودة لبعض من حقوق العمال والساكنة منهوبة من طرف هذه الشركة تحت حماية دولتنا القمعية !!

و في الختام يبدو أن الشركة تحت قيادة مديرها الجديد تريد أن تسأل  الساكنة التي لا تفهم ضخامة مردودية الشركة التي وصلت لحد ترميم مراحيضإحدي المدراس وهي انجازات عظيمة ستبقي مسطرة في ذاكرة الطلبة والتلاميذ والساكنة علي مر التارريخ ..

إن الشركة تريد أن توجه سؤالا هنا لساكنة المدينة و للمواطني موريتانيا : ألا يكفيكم ترميم المراحيض  ؟!

هل تريدون أكثر ؟!

فرقة الدرك الوطني قادمة من انوكشوط لقمعكم….

Advertisements

MCM : ألا يكفيكم ترميم المراحيض ؟!

ملاحظة

One thought on “MCM : ألا يكفيكم ترميم المراحيض ؟!

  1. التنبيهات: MCM : نعم نحن كذلك !؟ « شهَادَةٌ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s